أخبار عالميةمسابقات

ريمونتادا مدريدية أمام إشبيلية تقرب الملوك من الليغا

يوسف البليلي/17 أبريل 2022

قمة قمم لاليغا وفت بكل الوعود حيث أمتع إشبيلية و الريال في مباراة كان فيها للملوك الكلمة العليا.
إشبيلية دخل اللقاء باحثا عن الإنتصار فافتتح النتيجة عن طريق راكيتيتش من ركلة حرة شاهدها كورتوا و هي تدخل الشباك في الدقيقة 21.

أربع دقائق بعدها سجل لاميلا ثاني أهداف النادي الأندلسي وسط دهشة لاعبي الريال.
أولى فرص الميرنغي جاءت مع نهاية الشوط الأول حين انفرد بنزيما بياسين بونو الذي تصدى لتسديدة كريم قبل أن يرفع الحكم المساعد راية التسلل.

مع بداية النصف الثاني نجح البديل رودريغو في تقليص الفارق لريال مدريد في الدقيقة 50 ثم سجل زميله البرازيلي فينيسيوس هدف التعادل هدف ألغاه الحكم بعد العودة للڤار بداعي لمس الكرة ليد البرازيلي.

الريال لم يتراجع و ظل يبحث عن هدف التعادل ليدرك مبتغاه بالدقيقة 82 بعد ان استرجع كارفاخال الكرة و توغل في دفاعات إشبيلية ممررا كرة على طبق من ذهب لناتشو الذي أسكنه شباك بونو.

فرحة لاعبي ريال مدريد بهدف الإنتصار


حين ظن الجميع أن المباراة تتجه نحو التعادل ظهر البرازيلي رودريغو مخترقا دفاعات الأندلس و واضعا بنزيما وجها لوجه أمام المرمى فرد الفرنسي الهدية بأفضل منها مسجلا هدف الإنتصار لريال مدريد الذي اقتنص ثلاث نقاط تساوي ذهبا في طريقه نحو لقب الليغا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى