أخبار عالمية

توماس توخيل: تراجع مستوى نكولو كانتي بسبب الصيام

ذكر مدرب تشيلسي توماس توخيل أن انخفاض مستوى لاعب خط الوسط النجم نغولو كانتي في الاونة الأخير بسبب صيام اللاعب لشهر رمضان.

كانتي مسلم و يصوم شهر رمضان حاليا، مما يعني أنه لا يستطيع تناول الطعام أو الشرب خلال ساعات النهار.

رغم ان الفرنسي جزء رئيسي من الفريق، فقد تم استبداله في الشوط الأول لأول مرة في حياته خلال هزيمة تشيلسي 3-1 أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا في ستامفورد بريدج يوم الأربعاء. أكد توخيل في وقت لاحق أنه استبدل كانتي لأسباب تكتيكية بعد أن كافح لاعب خط الوسط في الدقائق ال 45 الأولى.

كانتي عادةً ما يكون مليئ بالطاقة والقيادة، لكنه لم يعد بعد إلى نفس المستوى الذي كان عليه قبل عودته من إصابات الركبة والفخذ.

كذلك ثبتت إصابة اللاعب البالغ من العمر 31 عاما بفيروس كورونا (كوفيد-19) للمرة الثانية في يناير، مما زاد من مشاكله الأخيرة.

قال توخيل في مؤتمره الصحفي يوم الجمعة: “هناك شيء واحد واضح هو أن نغولو لاعب رئيسي لأنه يتمتع بصفات متميزة وفريدة من نوعها”.

“لقد افتقدناه في العديد من المباريات، والآن هو صائم بسبب دينه ومعتقداته. ليس لأول مرة ولكن إذا كنت لا تشرب أو تأكل لعدة أيام يمكن أن يكون له تأثير.”

رغم كل ذلك فقد شارك كانتي اليوم امام ساوثهامبتون لمدة 90دقيقة و قدم اداء مذهل و فاز الفريق ب6 اهداف مقابل لا شئ.

الان توخيل يأمل أن يتمكن كانتي من استعادة مستواه في الأسابيع الأخيرة من الموسم، حيث من المقرر أن يواجه تشيلسي ريال مدريد في مباراة الإياب يوم الثلاثاء وكريستال بالاس في الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي في نهاية الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى